هل انت حقا متقن؟



ملاحظة : هذا المحتوى من بودكاست مساحة الذي اقدمه على منصة ساوندكلاود

فإذا كنت من محبي الاستماع الى البودكاست بدلا من القراءة بامكانك الدخول على هذا الرابط

https://soundcloud.com/maryamalamri/first-episode-massaha1

نحن البشر نعيش في عالمين :

العالم الخارجي الظاهر ( الذي يخطف أبصارنا)

والعالم المخفي، كيف نقوم بهذه الأشياء ،،

هذا العالم لا يخطف الأبصار !!

الحياة قصيرة والوقت المخصص للتعلم و الإبداع محدود ،، ومن دون أي توجيه فإنك تضيع سنوات ثمينة من عمرك في محاولة اكتساب المعرفة والممارسة من مختلف المصادر ،، الأولى بك أن تعثر على مرشد خاص ،،

إن التدريب الذاتي الذي يستغرق منك عشر سنوات ،، يمكنك إنجازه في خمس سنوات ( لا تعتمدوا الأرقام وإنما هي مقاربة للتوضيح ) في ظل التوجيه المناسب

خلال عملي في السنوات الماضية ،، لاحظت استعجالي و استعجال الآخرين في الحصول على نتائج مبهرة في وقت قصير ،،وعندما أسمع لقصص مثل ليناردوا دافنشي ( رغم الحالة الاقتصادية والتعليمية في حياتهم آنذاك مقارنة بنا ) فقد درس علوما كثيرة فقط كي يصل إلى رسم متقن



أو داروين الذي ركب البحر أكثر من 5 سنوات لجمع معلومات وبيانات عن ملايين الكائنات الحية التي تعرفها والتي لا تعرفها من مختلف الجزر والدول دون توقف ( دون إجازات !)




أو سيزار الطيار المقاتل الذي ضاعف مرات تدريبه خمسة أضعاف الجهد في أقصر وقت ليجتاز الاختبارات ،، لضعفه في هذا المجال مقارنة بزملائه في الطيران ليكون أفضلهم ويحصل على لقب أفضل مقاتل طيار حربي في عهده

أو كتيس الشاعر ،، الذي قرر أن يكتب خلال سبعة أشهر أربعة آلاف بيت ، خمسين سطرا في اليوم الواحد ، عندما بدأ يؤلف الشعر ،، لتكون آخر سنتين في حياته من السنوات الأكثر إنتاجا من الكتابة الأدبية في تاريخ الأدب الغربي

هنا يتحقق التحول من الهواة إلى الإتقان

لأن المستقبل هو ملك لأولئك الذين يتعلمون المزيد من المهارات ويجمعون بينها بطرائق إبداعية

في المستقبل سيكون التمايز كبيييرا بين أولئك الذين دربوا أنفسهم على التعامل مع التعقيدات وأولئك الذين غمرتهم مواجهتها

إننا نعيش معظم الوقت في عالم من الأحلام الداخلية و الرغبات والأفكار التي تستهوينا ولكن عندما تكون لدينا تلك الرغبة الاستثنائية في القيام بشئ ما ذا أثر عملي ،، نجبر أنفسنا على الخروج من القوقعة الداخلية لأفكارنا المعتادة ،، تبدأ عقولنا بالتركيز و الغوص إلى أعماق شيء حقيقي بدلا من التحليق هنا وهناك في حالة من التشتت الدائم

ولا يكون ذلك بالانتقال من شيء إلى آخر دون تركيز أو دون ممارسة قوية ،، لا يمكنك تحقيق شيء مختلف دون التعلم والكثييير من الممارسة والتدريب المستمر ،،



في عالمنا الجديد ،، السرعة التي نراها حولنا والتي غالبا لا نستوعبها ،، تجعلنا نشعر أننا يجب أن نسرع ،، و إلا لن نلحق ،، في حين أن هذه السرعة مشتتة أكثر من أنها مفيدة و نافعة أو ذات أثر كبير ،، لا يمكن أن تكون بارعا في وقت قصير ،، ولا يمكن أن تتقن شيئا دون ممارسة مستمرة ومستدامة

ولا يمكنك تحمل كل هذا دون شغف وأن يكون هذا بالنسبة لك ذو معنى يجعلك تحرك الجبال ،،

زيادة وعينا أننا نحتاج إلى الصبر والتعلم وموجه جيد يرشدنا والكثير من العمل المركز و التأني في الحصول على نتائج مبهرة ،،



موزارات ،، لم يؤلف معزوفة موسيقية أصيلة ذات شأن إلا بعد 10 سنوات من العزف و التلحين

أكثر من 70 ملحن كلاسيكي جميعهم باستثناء ثلاثة منهم كانوا بحاجة إلى 10 سنوات على الأقل لإنتاج أول عمل عظيم ذو قيمة أما الثلاثة الاستثنائيين فقد استطاعوا ذلك في 9 سنوات

إن مجرد الرغبة نفسها في البحث عن طرائق مختصرة يفقدك القدرة على أي نوع من الإتقان ،،

ما يميز موزارات و أينشتاين عن الآخرين هو أنهم بدءوا التلمذة والتدريب في سن مبكرة جدا وكثافة ممارستها بالانغماس الكامل فيما يمارسانه

هل يجب أن انتظر 10 سنوات حتى أكون منتجا ؟ لا ،، ليس العبرة بعدد السنوات ،، إنما الفكرة هي أنك تحتاج إلى الوقت لتكون بارعا ومنتجا



هل يجب أن أتنازل عن كل حياتى لأكون منتجا ؟ لا ،، لا ينبغي أن تفشل في حياتك الاجتماعية حتى تنجح في شيء واحد فقط و لكن سيكون هناك تضحيات في وقت ما في شيء ما في مرحلة ما

هل الشغف يجب أن يكون حاضرا في كل لحظة ؟ لا ،، الشغف هو تحمل ألم المعاناة من أجل عمل شيء تحبه ،، هناك معاناة وألم ولكن الشغف هو قدرتك على تحمله


كتاب الإتقان mastery لربورت جرين و الذي استلهمت منه عنوان الحلقة





















و كتاب deep work ل كال نيوبورت





و دكتوري لمادة Business model innovation

جعلوني أتساءل :

هل إنجازاتنا الصغيرة الشخصية عميقة أم لا ؟

هل تجربتنا كافية لإضافة شيء جديد مختلف ؟

هل نود ذلك من الأساس ؟ أن نلاحق شيئا ذا معنى لحياتنا لسنوات ؟

هل نحن مستعدين للتعلم و التدريب و تحمل الألم من أجل إتقان ما نحبه ؟

دكتوري لديه الكثير من التجارب في عمله في بلدان كثيرة ،، جعلني أتساءل كم عمق ما أملك من خبرات و تعليم ومعرفة ؟ وإلى أين أود الوصول ؟

إلى أن نلتقي في مساحة جديدة أترككم مع هذه الأسئلة ،،

إلى أن نلتقي في مساحة جديدة أترككم مع هذه الأسئلة ،،

#اتقان #حياة #بودكاست_مساحة #مساحة #عمل #تطوير_مهني #رؤية_الشباب #الاحترافية #تطوير_شخصي

  • YouTube
  • Instagram
  • Twitter
  • Facebook

جميع الحقوق محفوظة © رؤية الشباب

  • YouTube - Black Circle
  • Instagram - Black Circle
  • Twitter - Black Circle
  • Facebook - Black Circle